صحتك

أعراض سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي هو أحد أخطر الأورام الخبيثة، وهو يحدث نتيجة نمو غير طبيعي لخلايا الثدي وعندما يأتي المرض يحول لون الجلد إلى لون قشرة البرتقال وذلك لأنه يهاجم القنوات اللمفاوية مما يؤدي إلى اغلاقها .

أعراض سرطان الثدي :- 

أعراض سرطان الثدي مختلفة من مريض لمريض آخر ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تكون مشتركة بين المرضي .

التغيير في حجم الثدي بدون أسباب، وانتفاخة .

الارتفاع في درجة حرارة الثدي عن باقي أعضاء الجسم .

تضخم ونمو الأنسجة المكونة للثدي .

ظهور كتلة صلبة بارزة تحت الجلد بمنطقة الثدي وتكون واضحة وتزيد من حجم الثدي وتثقله .

ظهور أورام وانتفاخات في الثدي وحدوث بعض التغيرات غير الطبيعية .

حدوث انكماش في حلمة الثدي إلى داخل الجسم .

يفقد الجلد في منطقة الثدي ملمسه الناعم ويصبح خشناً .

ظهور افرازات بمادة عادةً ما تكون صفراء اللون تخرج من حلمة الثدي .

ظهور طفح جلدي وانتشاره بشكل ملحوظ .

التغير في اللون الكلي للثدي فيميل لونه إلى الأحمرار .

تظخم حجم الثدي مع دخول الحلمة للداخل وعدم الأحساس بأي ألم .

أسباب الإصابة بسرطان الثدي :-

تتعدد العوامل والأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي وقد تتشابه هذه الأعراض مع أمراض أخري مما قد يتسبب في حدوث إرباك لبعض الناس عند ظهور مثل هذه الأعراض .

أولاً عوامل وراثية :-

يمكن أن يكون سبب حدوث سرطان الثدي لسبب وراثي أي أنه إذا كانت الأم أو أحد أفراد العائلة ٌقد أصيب بسرطان الثدي من قبل فهذا قد يتسبب في حدوث سرطان الثدي لها.

وإذا كانت أيضا قد أصيبت بسرطان الثدي من قبل وتم استئصالة أو ما شابه فقد يؤدي إلي حدوث سرطان الثدي و ظهور أعراض سرطان الثدي .

السن :-

يصيب سرطان الثدي بنسبة كبيرة من هم فوق الخمسين عامً، وهذا لأن الانسان كلما يزداد عمره يصبح أكثر عرضه لسرطان الثدي .

 الحيض المبكر :- 

الهرمونات الانثوية وخاصةً هرمون الإستروجين تبدأ في الأنتشار في الجسم عند الحيض، وإرتفاع نسبة هذا الهرمون يؤثر علي أنسجة الثدي بشكل سيء.

نتيجة لذلك تزيد نسبة احتمالية الأصابة بسرطان الثدي و ظهور أعراض سرطان الثدي للفتيات التي بدأت دورتهم الشهرية قبل السن الطبيعي للبلوغ وهو سن الثانية عشر .

ومثلهم أيضا الذين تستمر لديهم الدورة الشهرية بعد ست الخامسة والخمسين .

الجنس :- 

قد يؤدي الجنس إلي الإصابة بسرطان الثدي وهو يصيب النساء أكثر من الرجال .

الإنجاب المتأخر :- 

تتعرض المرأه التي تتأخر في الانجاب الي زيادة هرمون اللإستروجين والذي قلنا سابقاً أن إرتفاعه يؤثر بالسلب علي الثدي، إلي الإصابة بالسرطان .

وكلما قلة عدد مرات الإنجاب تزداد معها فرصة الإصابة أي أن العلاقة بين الإصابة بسرطان الثدي والإنجاب علاقة عكسية .

العادات السيئة:-

وهذه العادات شائعة كثيراً عند الرجال ولكن تمارسها أيضا بعض النساء مثل شرب الكحول أو التدخين وأيضا مثل السمنة المفرطه التي قد تؤدي إلي حدوث سرطان الثدي وظهور أعراض سرطان الثدي .

العلاج بالأشعة :- 

بعض الأشعة المستخدمة في المستشفيات ( X-RAY ) تؤثر بالسلب علي الثدي عند التعرض لها وخاصةً علي منطقة الصدر لذلك ينصح بالأبتعاد عنها لتقليل فرصة الإصابة بسرطان الثدي .

كيف يري الأطباء سرطان الثدي :- 

في معظم الحالات لا يتم إكتشاف مرض سرطان الثدي في بداياته بسبب إستهوان المصابين بالأعراض وعدم معلوميتهم بها، فيتم إكتشاف المرض في مراحل متأخره يكون قد وصل إلى مراحل متطورة .

عند الشك في الإصابة بمرض سرطان الثدي يتم العرض علي طبيب مختص ليقوم بعمل الفحوصات اللازمه ويقوم بتشخيص الحالة .

في بدياة الأمر يقوم الطبيب المعالج بالفحص السريري للثدي للتأكد من أعراض سرطان الثدي .

يقوم بعد ذلك بتقييم الأنسجة ودراسة الحالة التي تظهر عليها .

الكشف عن وجود إفرازات غير طبيعية في منطقة الثدي .

إستخدام التصوير الإشعاعي لمراقبة تغييرات حجم الثدي أو ظهور كتل متجمعة تحت الجلد في منطقة الثدي .

القيام بعملية مسح للعظام، للتأكد من عدم إنتشار السرطان إلى العظام .

إستخدام الأجهزة المتطورة لتققيم المرض وتحديد المرحلة بدقة مثل جهاز PET Scan .

التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي لدراسة الحالة .

مراحل إنتشار سرطان الثدي :- 

توجد خمسة مراحل لمرض سرطان الثدي وهي تنقسم طبقا لعدة عوامل أهمها حجم الورم ومدي إلتصاقة بجلد الثدي .

المرحلة الصفرية :- 

وهي تنقسم الي نوعان من الأورام مثل الورم السرطاني الموضعي الأول ينتشر في النتوءات اللبنية والثاني ينتشر في القنوات اللبنية .

وهاتان الحالتان لا تعتبر ورم سرطاني ولكنها بدايات مراحل ما قبل السرطان، أن أن الذين يعانون منها يصبحون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض سرطان الثدي .

المرحلة الأولي :- 

هذه المرحلة تعتبر مرحلة بداية إكتشاف المرض في هذه المرحلة تبداء علامة الإصابة بالمرض بالظهور، وفي هذه المرحلة يكون المرض في منطقة الثدي فقط ولم ينتشر في باقي الجسم .

المرحلة الثانية :- في هذه المرحلة نكون قد إكتشفنا الإصابة بالمرض ولكن نكون في مرحلة متقدمة أي في باديء الأمر ويكون المرض قد أصاب الأنسجه القريبه من الثدي والعقد اللمفاوية فقط ويكون حجم الورم لا يتجاوز 2 سم .

ثم يتضخم في نهاية المرحلة الي 5 سم .

المرحلة الثالثة :-

ينتشر السرطان في هذه المرحلة وتنتشر أعراض سرطان الثدي في العقد للمفاوية تحت الإبط والمنطقة الموازية للثدي .

في بداية هذه المرحلة يبداء حجم الورم في تجاوز الـ 5 سم وتنتشر تحت الإبط وتلتصق ببعضها البعض .

ثم يمتد إلي الأنسجة المجاورة وعضلات الصدر، ثم بعد ذلك ينتشر وتتأثر الغدد اللمفاوية تحت عظمة الترقوة وفوقها وداخل الصدر . 

المرحلة الرابعة :- 

في هذه المرحلة يكون الورم قد تمكن من المريض وإنتشر في أماكن أخري خارج منطقة الثدي مثل الكبد والرئه وغيرها من الأماكن الأخري .

علاج سرطان الثدي :- 

يمكن علاج سرطان الثدي بعد ظهور أعراض سرطان الثدي بعدة طرق وهي .

العلاج الكيميائي :-

وهو عبارة عن علاج وأدوية تعمل علي بطء انتشار الخلايا والعمل علي توقفه كليا، ولكن له أعراض جانبية متعددة .

تؤخذ هذه الأدوية عن طريق الوريد لمدة عدة أسابيع .

الأعراض الجانبية هي تساقط شعر الرأس، الاسهال، الغثيان، العب والارهاق، فقر الدم، النزيف، ضعف عضلة القلب .

العلاج البيولوجي :- 

 وهذا النوع من العلاج يستخدم قبل العمليات الجراحية و يهدف إلي السيطرة علي HER2 والذي يتسبب في تكاثر الخلايا السرطانية إذن فهو يستخدم فقط في حالة وجود هذه المستقبلات .

العلاج بالأشعة :- 

يعمل العلاج بالأشعة علي مهاجمة الخلايا السرطانية ويقوم بالقضاء عليها بتوجية الأشعة علي الجزء المصاب بالورم وتستخدم هذه الطريقة يومياً لمدة 5 أيام في الأسبوع وتستمر في العلاج لمدة شهر ونصف 

ولكن لها أعراض جانبية مثل :- التهاب مكان الجرح – التهاب الجلد من الأشعة – التهاب الرئة – ليونة الأضلاع .

العلاج الجراخي :- 

العلاج الجراحي هو الحل المثالي وهو الأفضل من ضمن طرق العلاج الأخري وتقوم بإستئصال الورم السرطاني .

  1. استئصال الثدي التام .
  2. استئصال الكتلة السرطانية .
  3. استئصال الثدي المعدل .
  4. استئصال العقدة اللمفاوية بعد تشريحها . 

 

أثار الجانبية للعمليات الجراحية :- 

تأخر التئام الجروح .

 النزيف .

فقد الاحساس في اليد أو الصدر والتهاب الأعصاب وإصابتها .

التهاب المكان الجراحي .

بعد عمليات الاستئال يمكن اللجوء لعمليات تجميل الثدي وترميمة. 

كيفية الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي و ظهور أعراض سرطان الثدي :- 

المحافظة علي الوزن وعدم الافراط في السمنه . 

ممارسة التمارين الرياضية نصف ساعة يومياً .

عند الوصول إلى السن الخمسين يفضل تجنب إستخدام العلاج الهرموني .

عمل الفحوصات الطبية من وقت للأخر . 

الابتعاد عن شرب الكحوليات والتدخين وغيرها من العادات الضارة .

إرضاع الأطفال الرضاعة الطبيعية لتقليل نسبة إصابتهم بسرطان الثدي . 

 

Shamla Team Work

الوسوم
اظهر المزيد

OsaMa

السلام عليكم .. عزيزي القارئ أنا أسامه أشرف كاتب مقالات متوافقة مع قواعد السيو ومهتم بالقراءة ومحب للعمل علي برامج تعديل الصور مثل الفوتوشوب ... كما أن لدي خبرة فى تخصيص وتركيب القوالب المختلفة على وورد بريس وبلوجر وخبرات مختلفة في مجال البرمجة بشكل عام ... أهلا بك في موقعي المتواضع ويشرفني قرائتك لمقالاتي ورأيك يهمنا.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: